يوسف المحيميد

الموقع الرسمي

الحمام لا يطير في بريدة

جائزة أبي القاسم الشابي 2010

في رواية “الحمام لا يطير في بريدة”، الحائزة على جائزة أبي القاسم الشابي 2010، يتخذ الروائي يوسف المحيميد من رحلة القطار لشخصيته المحورية فهد سليمان السفيلاوي، ذريعة لاستعادة مأساته الذاتية، في مجتمع يسيطر عليه “حراس الفضيلة”، فمجرد صعوده إلى القطار من محطة ليفربول بلندن متجها إلى مدينة “غريت يارموث”، وعلى مدى أربع ساعات، يحاول الاتصال بصديقه وتوأم روحه الشاب الجنوبي سعيد بن مشبب، وبدلا من الرنين المعتاد تأتي أغنية قديمة لخالد عبدالرحمن توقظ أشجانه وأحزانه ومواجعه…

فخاخ الرائحة

جائزة ألزياتور (إيطاليا): في 2011

ثلاث شخصيات، تجمعهم قسوة مدينة “الرياض”، يلتقون في لحظة قصيرة من الزمن في قصر سيدة من وجيهات المجتمع، أحدهم بدوي واسمه “طراد” يعمل لفترة قصيرة بواباً للقصر، والآخر سوداني رقيق يعمل بستانياً، بعدما تم تغيير اسمه حين سرقه الجلابة من السودان إلى جدة، ورأى تاجر الرقيق هناك ضرورة تغيير اسمه بعد أن خصي كي يرتفع ثمنه للعمل داخل القصور بالرياض. أما الثالث فهو شخصية لقيط تتخذه السيدة العقيم ابناً بالتبني، وحين تبدأ ملامح الحمل لديها يعاد بالقوة إلى ملجأ الأيتام أو اللقطاء.

الحمام لا يطير في بريدة

جائزة أبي القاسم الشابي 2010

في رواية “الحمام لا يطير في بريدة”، الحائزة على جائزة أبي القاسم الشابي 2010، يتخذ الروائي يوسف المحيميد من رحلة القطار لشخصيته المحورية فهد سليمان السفيلاوي، ذريعة لاستعادة مأساته الذاتية، في مجتمع يسيطر عليه “حراس الفضيلة”، فمجرد صعوده إلى القطار من محطة ليفربول بلندن متجها إلى مدينة “غريت يارموث”، وعلى مدى أربع ساعات، يحاول الاتصال بصديقه وتوأم روحه الشاب الجنوبي سعيد بن مشبب، وبدلا من الرنين المعتاد تأتي أغنية قديمة لخالد عبدالرحمن توقظ أشجانه وأحزانه ومواجعه…

فخاخ الرائحة

جائزة ألزياتور (إيطاليا): في 2011

ثلاث شخصيات، تجمعهم قسوة مدينة “الرياض”، يلتقون في لحظة قصيرة من الزمن في قصر سيدة من وجيهات المجتمع، أحدهم بدوي واسمه “طراد” يعمل لفترة قصيرة بواباً للقصر، والآخر سوداني رقيق يعمل بستانياً، بعدما تم تغيير اسمه حين سرقه الجلابة من السودان إلى جدة، ورأى تاجر الرقيق هناك ضرورة تغيير اسمه بعد أن خصي كي يرتفع ثمنه للعمل داخل القصور بالرياض. أما الثالث فهو شخصية لقيط تتخذه السيدة العقيم ابناً بالتبني، وحين تبدأ ملامح الحمل لديها يعاد بالقوة إلى ملجأ الأيتام أو اللقطاء.

المحيميد: الرواية لا ينبغي أن تكون «محتشمة» و «مهادِنة» و «مؤدَّبة»!

الرياض- مشعل العبدلي  ينفي الروائي يوسف المحيميد وجود أي تقعر لغوي في روايته الأولى «لغط موتى»، مصراً على وجود لغة فنية عالية، لافتاً إلى أن المسألة ليست موجات بقدر ما هي ظروف كتابة وملابسات شخصيات وأحداث. ويرى أن عنوان روايته الجديدة الأخيرة، ليس له علاقة بالإثارة،...

يوسف المحيميد: الخشية من التحوّل إلى رقيب بائس في أدبي الرياض دفعتني إلى الاستقالة

حاوره: خالد محمد الخضري   الصورة تبدو واضحة وجلية في ناظريه.. دخل إلى مجلس إدارة النادي الأدبي بالرياض ليحتل منصب المدير الإداري، لكنه غادر النادي خشية أن يتحوّل إلى رقيب «بائس» يقص من أجنحة الإبداع، المثقفون برأيه لا يملكون القدرة على تفهم شروط العمل الإداري ناهيك أن...

لا ينقص المبدعين السعوديين سوى التحرر من الرقابة المسبقة لنشر الرواية

نيويورك- صلاح عواد:  مع صدور رواية «القارورة»، استطاع الكاتب السعودي يوسف المحيميد، ان يسجل حضورا في مشهد الرواية العربية الجديدة، وأن يتجاوز المحلية إلى عالم أرحب. وقد استطاع المحيميد ان يحقق بعض الطفرات الأسلوبية في روايتيه «نزهة الدلفين» وروايته الأخيرة «فخاح...

المحيميد: في أميركا سألوني إن كنا نقرأ لكُتّاب يهود

قال إنه لو كانت العلاقات تفيد في الغرب لاكتسحه السعوديون كما اكتسحوا بيروت من قبل ... المحيميد: في أميركا سألوني إن كنا نقرأ لكُتّاب يهود   الرياض - مشعل العبدلي الحياة - 13/05/08//  اعتبر الروائي يوسف المحيميد مشاركته في مهرجان «أصوات عالمية»، مهمة جداً بالنسبة إليه،...

كثير من الأعمال الروائية هشّة وكُتّابها لا يفهمون ماهيّتها

حاوره ـ سمير خميس روائي من نوع خاص.. بدأ الكتابة بحجر.. لم يلبث هذا الحجر أن تحوّل إلى شعلة من نار.. أصبح بهذه الشعلة يضيء لنا الطريق.. يحذرنا من الفخاخ التي تعدّها لنا الرائحة.. ينقل لنا لغط الموتى.. يبوح لنا بأسرار القارورة.. يرشدنا إلى نزهة الدلفين.. إنه يوسف...

اللُّغة و السَّرد يتشاركان البطولة المطلقة في نصوص يوسف المحيميد

الرياض : منى أبو زيد لم ينجح الكاتب يوسف المحيميد في إعادة ترتيب أدوار البطولة في الرواية العربية فقط بل تفرَّد في إعادة صياغة فكرة البطولة في النص الأدبي . فالبطولة المطلقة في نصوص المحيميد للُغته بكل انسيابيتها و تقلصاتها و ثقوبها و انبعاجاتها، و للسرد بكل صراحته...

أحب أن أصنع شركا لذيذا أمام القارئ وأصرخ هاأنذا أوقعته في الفخ!

يوسف المحيميد: أحب أن أصنع شركا لذيذا أمام القارئ وأصرخ هاأنذا أوقعته في الفخ!   أجرى الحوار: عدنان فرزات   استطاع الروائي والقاص السعودي يوسف المحيميد أن يكسر جدار محليته عبر أسلوبيته الخاصة في تناول الأحداث التي يطرحها في أعماله، وهو يتجنب في طرحه أن يكتب بيانا...

يوسف المحيميد روائي مختلف .. لأن هاجسه الرواية المختلفة

يوسف المحيميد روائي مختلف .. لأن هاجسه الرواية المختلفة  حوار: سناء زعير   تجاوز المألوف في أعماله الروائية والقصصية، فاستحوذ على اهتمام النقاد والقراء، تعرض للكثير من النقد بعد نشره لرواية (القارورة) الصادرة‏ عام 2004م، وقد التقيت به ‏في الكويت على هامش الندوة...

تويتر

سلطان الزياد ينقل بيئة البادية إلى عوالم مدهشة بلغة عصرية: «ليالي الماعز» في بعض اللوحات التشكيلية، مرة بلون أزرق داكن، ولون تركوازي مخضر، وبعضها أذنها البيضاء مضاءة بانعكاس النار، والنار غير موجودة داخل إطار اللوحة..الخ aawsat.com/node/4230011
مسلسل لافت من عنوانه "سفر برلك" وهي كلمة تعني بالتركية الترحيل الجماعي، الذي عاني منه سكان المدينة المنورة، وبقي في ذاكرتهم ووجدانهم، منذ الحرب العالمية الأولى. وحتى لو كانت ثمة ملاحظات على هذا العمل الدرامي، إلا أنه يستحق المتابعة.
تقنيات وأساليب الترجمة في رواية "فِخَاخُ الرَّائِحَة" للروائي يوسف المحيميد- دراسة تحليلية استكمالا لدرجة الماجستير للباحثة نورة الهاجري، تعالج فيها الأبعاد الثقافية والترجمية في الرواية، والتي قام بترجمتها إيمانويل فارليه عام 2007 بعنوان Loin de cet enfer
أعلِّلُ النفس بالآمالِ أرقُبُها ما أضيقَ العيشَ لولا فسحةُ الأمَلِ لم أرتضِ العيشَ والأيامُ مقبلةٌ فكيف أرضَى وقد ولَّتْ على عَجَلِ #الطغرائي #عام_الشعر_العربي_2023
إني رأيتُ وقوفَ الماء يفسدهُ إِنْ سَاحَ طَابَ وَإنْ لَمْ يَجْرِ لَمْ يَطِبِ #الإمام_الشافعي #عام_الشعر_العربي_2023